كلمة مدير المركز

إن رحلة التميز التي بدأها مركز مركز تكنولوجيا المعلومات منذ انطلاقته وتأسسيه في الجامعة الأردنية بإرادة ملكية سامية في عام (1976) يتطلب الكثير من العمل وفق معايير العمل المؤسسي لتحقيق التوجهات والرؤى والاهداف التي انشئ من أجلها المركز.
لقد وجد المركز كل الدعم من إدارة الجامعة بدءاً بتوفير كادر فني ذي كفاءة عالية ومتميزة إلى دعم المشاريع والخطط الاستراتيجية للمركز وتقديم الدعم اللازم لتوفير الخدمات التي يقدمها المركز بصورة مستمرة وبجودة عالية وذلك لضمان الاستمرار والنهوض بهذا المركز ليواكب أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال شبكات الحاسوب السلكية واللاسلكية، وتوفير البرامج المناسبة لجميع أعمال الجامعة الأكاديمية والإدارية، وتقديم الخدمات اللازمة من صيانة ودعم فني، وتوفير المختبرات الحاسوبية اللازمة لخدمة أبنائنا الطلبة، وتقديم خدمات التدريب للطلبة والمجتمع المحلي. ويعتز المركز بأنه ساهم وما زال يساهم في اعداد وتأهيل الكفاءات ونقل الخبرات للمجتمع المحلي  سواء من خلال الفنيين الذين انتقلوا للعمل في العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة أو من خلال تدريب الكوادر الفنية للجهات المختلفة. 
وتدعيماً للهدف الأساسي للجامعة وهو التعليم، جاء تركيزنا على دعم ورفد العملية التدريسية في الجامعة بما تحتاجه من برامج ومعدات الكترونية وكذلك تعزيز خدمات الانترنت وتقديم الخدمات الحاسوبية على شبكة الحاسوب كنظام التسجيل عن طريق الانترنت والهواتف الخلوية وخدمات البورتلز.
ومساهمة في إبراز الجانب المشرق للجامعة الأردنية للعالم، جاء اهتمامنا بالموقع الالكتروني للجامعة وإنجازه ليكون مرآة للجامعة في عيون الآخرين.



الأستاذ الدكتور
صالح الشرايعة