الجامعة الاردنية || عمان || الاردن
 

10 نصائح لإنشاء شركة ناشئة ناجحة

 
لطالما كان هناك استفسارات حول الأمور اللازمة لتحقيق النجاح في الأعمال التجارية في كافة الأوقات، وكانت الإجابة لا تختلف أبدا: إنه الشغف والمثابرة. إنك تحتاج إلى إجراء البحوث وامتلاك فكرة مبتكرة وحنكة تجارية والعرض الذي من شأنه أن يلهم الناس على الثقة بك، ولكن ما يجعلك تستيقظ من فراشك في الصباح الباكر هو شغفك، هذا الشغف الذي يبقيك حتى الساعة ال 3 صباحا عندما تكون هناك مشكلة تحتاج إلى الحل، والمثابرة التي تسمح لك بالاستمرار في العمل في شركتك الناشئة حتى عندما تتعقد الأمور.
وإليك فيما يلي بعض النصائح التي يجب على كل رائد اعمال أن يأخذها في الاعتبار عند البدء بمشروعه الخاص.
أطلق منتج بسيط قابل للاستمرار:
قد يكون لديك فكرة عظيمة، ولكن هل سوف تنجح في السوق؟ إذا كان هناك فجوة، فهل ذلك لأن الآخرين حاولوا وفشلوا؟ اختبر فكرتك، وتحدث مع اشخاص في نفس القطاع وقم بإجراء أبحاث خاصة بالسوق. لا تقضي شهوراً لإتقان العمل. لأنه سيتغير بمجرد إطلاقه.
وظف فريق قوي:
من السهل جداً عند انشاء شركتك أن تحاول القيام بكل شيء بنفسك بأسهل الطرق وأقل التكاليف. وهذا بالتأكيد يوفر التكاليف على المدى القصير، ولكن إذا كنت ترغب في الإنتاج الفعّال فأنت تحتاج إلى تعيين فريق قوي يكون أعضاؤه متحمسين وواثقين في رؤيتك.
أسس ثقافة فريق عظيم:
اعتني بفريقك، وسوف يردون هذا الجميل بتقديم الولاء. كن مرناً وامتلك سياسة الباب المفتوح وكافئ فريقك على اجتهاده.تنازل عن بعض السلطة:
ثق بالأشخاص الذين وظفتهم، ودعهم يقومون بعملهم ووجههم إذا احتاجوا اليك. إنك تعرف طبيعة الأعمال التي انشاتها أفضل من أي شخص، لذلك انت الشخص المناسب لتدريب الفريق.
مواكبة التطورات:
في الوقت الحاضر يتطور السوق بسرعة كبيرة وإذا لم تكن مراقباً له فمن المحتمل أنك سوف تضيع الفرصة. أن تملك أعمالاً الكترونية يعني أنك تتطور باستمرار؛ سواء من حيث التوظيف أو التطور التقني أو الابتكار.
لا تتوقع أن يكون جمع التمويلات سهلا:
 لأنه دائما يأخذ وقتا أطول مما كان متوقع! استعد مبكرا وخذ وقتك والأهم من ذلك كله لا داعي للذعر إذا لم يتحقق الفور. سيكون هناك تقلبات كما يحدث في أي عمل ولكن في هذا الوقت عليك تحفيز نفسك. لا تتأثر إذا لم تجري كل المحادثات كما هو متوقع، استمر. إذا كان لديك منتج جيد، فإنك سوف تجد الأشخاص المناسبين للاستثمار في عملك.
ضع حياتك الخاصة بعيداً عن العمل:
 لنجاح عملك، أبعد حياتك الخاصة عن العمل.
ارتكب الأخطاء:
 إن ارتكاب الأخطاء والتعلم منها هو أمر لابد منه في كل مرحلة، حتى وأن كان الشخص مثالياً لا يمكن أن يكون كذلك في كل الأوقات. لا تؤنب نفسك كثيراً واستمر في العمل ولكن لا ترتكب نفس الخطأ مرة أخرى
كن فخوراً:
 كل فترة وأخرى قم بتقييم انجازاتك. أمضي 10 دقائق بعيداً عن المكتب، بعيداً عن هاتفك، بعيداً عن الكمبيوتر المحمول الخاص بك، وقدِّر انجازاتك. في تلك اللحظة، ستدرك أن كل شيء يستحق العناء.
استمتع بالعمل:
استمتع في تأسيس عملك، استمتع به ليلاً ونهاراً، وتذوق كل لحظة، لأنها تذهب بسرعة.

التواصل الاجتماعي

موقع المركز