المركز الثقافي الإسلامي | الجامعة الأردنية | عمـان | الأردن
 

الاسم

ابو اليمن

التاريخ

5/10/2014

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم شيخنا الكريم..
شاركت صديق عزيز مقاول كهرباء و عمه فى محل لمواد الكهرباء على أساس وعد أخذه على نفسه و هو شراء بضاعة مشاريعه من المحل و تعهد على ادارة المحل بحكم خبرته بالسوق و كفاءته. المحل كان أمانة فى عنقه, لأن عمه يعيش فى بريطانيا و أنا كنت عايش بأمريكا وأسعى بالأوراق للهجرة. ولكنه للأسف, خان الأمانة ولم يفى تماما بما وعد و عاهد. كان يأخذ بضاعه لمشاريعه بالدين من المحل و عندما كنا نطالبه بتسديد الدين, كان يحلف يمين بالله ما معه و يستغل ثقتنا به و يماطل بتسديد الدين. وبعد 8 سنين من الشراكة, تبين لى أنه خلال هذه السنين كان يماطل و يستغل المال(الدين) لمصلحته الخاصة ويستثمره فى البورصة و شركات خاصة شارك فيها من هذا المال. بعد أن يتمم استثماراته الخاصة و استغلال المال المدين به للمحل لمصالحه الخاصه, يبدأ بتسديد الدين الذى عليه للمحل. أليس هذا يا شيخ ... بغى و جور و ظلم و أكل أموال الشركاء بالباطل..؟؟؟.. وتبين لى أيضا أنه يشترى بضاعة من محلات اخرى ومن تجار الجملة والاسعار المحروقة ليستفيد من الربح لنفسه بدلا من المحل كما وعدنا, فى نفس الوقت الذى هو مدان للمحل بمبالغ كبيرة... سبحان الله ... أستغل الثقة و خان الأمانة ونكث الوعد و العهد من أجل دراهم معدودة... ترتب على أفعاله أذى للشركاء وضرر كبير على المحل(عدم توفر السيولة, ديون ضخمة لتجار الجملة و شيكات بلا رصيد), وهو أصبح صاحب شركات و اسكانات على حساب المحل. عندما واجهته, قال " هيك السوق, التجار تعطينا بالآجل وتصبر علينا ,وأنا آخذ بالآجل و عليك أن تصبر على ". يا شيخنا لم نماطل أبدا مع التجار, بل كنا نكتب لهم شيكات آجلة أول بأول ليضمنوا حقهم . ولكن للأسف كثير منها يرجع بلا رصيد فى البنك بسبب مماطلة الزبائن لنا, فنحاول بأقصى جهدنا سدادها كلما توفر المال. المحل كان دائما غرقان بالديون و الشيكات بلا رصيد وهو على علم بذالك و هو أعلم بسوء حال المحل, ولكن سبحان الله..هذا لم يمنعه من الاستغلال و المماطلة... حسبى الله و نعم الوكيل.. أما بالنسبة لادارة المحل فانه لم يفى بها, بل كان دوما يتهرب من المسؤلية التى عاهدنا عليها بأعذار واهية.. مما ترتب على اهماله خسائر مادية كبيرة للشركة خلال السنين, بسبب مشتريات بأعلى من سعر السوق, لعدم كفاءة و اهمال الموظفين و عدم متابعة شريكى المؤتمن لأسعار وكميات المشتريات و متابعة حسن أداء الموظفين. المحل مش مهم يربح او ينجح, طالما هو شخصيا مستفيد... لم يهتم سوى لربحه و مصالحه الخاصه.. حسبى الله و نعم الوكيل.. طلبت منه حقى للأضرار و الأذى الذى تسبب به نقضه للعهد و الوعد واستغلال المحل لمصالحه و ربحه الخاصة على حساب الشركة, لكنه رفض. طلبت منه أن نحكم بيننا أهل السوق و المقاولين و أصحاب الخبرة, لنرى من منا على حق, لكنه رفض. طلبت منه أن يحلف يمين على المصحف بأنه لم يستغل المحل, لم يخن الأمانة, لم ينقض العهد و الوعد التى أخذهما على نفسه, لكنه رفض. بعثت له رسائل بها مواعظ دينية و آيات قرآنية و أحاديث للصادق الأمين, عن نقض العهود و اليمين الغموس و ظلم المماطل...عسى أن تحيى قلبه..لا أدرى ان قرأها ام لا.. سبحان الله.. كنت أحسبه من أهل الله... ألا يحسب أفعاله من الممكن ان تكون من الكبائر.. هل هذه أخلاق ديننا الحنيف يا شيخ؟ ربما يظن ان  هذا رأى لأننى أنا المتضرر و أنه لم يعمل شىء يغضب الله.. ربما لو سمع رأيك الشرعى فى أفعاله, يعود عن كبره و عناده و يعترف بذنوبه و يرد لى حقى... اليس رفضه لحلف اليمين  على المصحف دليل عليه؟ و رفضه لتحكيم أهل السوق, ايضا دليل عليه؟ الآن بعت حصتى من المحل...هل أذهب به الى القضاء لكى يرد لى حقى أو يحلف اليمين الحاسمه؟
يا شيخ.. هل سلوك و أفعال صديقى و شريكى المقاول, حلال ام حرام؟..هل يجوز نقضه للعهد و الوعد على حد قوله "مش معقول يبقى ملزم على طول بكلمة قلتها فى بداية الأمر" و تهربه من المسئولية على حد قوله "هيك السوق" ؟ افتونا جزاكم الله خير.....

..... ملاحظة.... قبل ان أتخذ قرار مشاركة صديقى فى محل الكهرباء, قلت له أخى عرض على أن أشترى تكسى و أضمنه له مقابل300 دينار شهرى, وكنت أفكر بشراء التكسى... , كان رده بحماس شديد..., ال300 دينار لا شىء بالنسبة لدخل المحل وما سيدره علينا من فائدة كبيرة و أرباح... ومن وراء هذه الأرباح سنبنى اسكانات و نشترى سيارات و نعيش عيشة طيبة , وضرب لى مثالا على ذلك محل كان يتعامل معه, فرجحت كفة المحل على التكسى و قررت مشاركته. بعد ما تبينت خيانته لنا و تخاصمنا, قلت له ,عبر وسيط بيننا, انه غرر بى لمشاركته فى المحل بدلا من شراء التكسى, و هذا حرام. كان رده "انا لم أضربك على يدك لمشاركتى"...هل التغرير حلال ام حرام ؟؟ افتونا جزاكم الله خير.....

عذرا شيخنا للاطالة..

جزاك الله عنا ألف خير يا شيخ...

الفتوى

 

موافق عليه للنشر؟

No
Approval Status Pending
 

Attachments

Created at 5/9/2014 9:41 PM by  
Last modified at 5/9/2014 9:41 PM by  
 
تصميم مركز الحاسوب - موقع الجامعة الأردنية