المركز الثقافي الإسلامي
 
الزاوية المنوعة -   ** نفحـــــات إيمانيـــــة **
2012-05-17

 
1- عن ابن عباس أن ابن عفان سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن بسم الله الرحمن الرحيم فقال :" هو اسم من أسماء الله ، وما بينه وبين اسم الله الأكبر إلا كما بين سواد العين وبياضها من القرب "
الحاكم في المستدرك وصححه ، ووافقه الذهبي ، كتاب فضائل القرآن (1/552)
2- قال ابن عباس فى فضل بسم الله الرحمن الرحيم : فأخرجها الله لكم ما أخرجها لأحد قبلكم
الحاكم فى المستدرك وصححه ووافقه الذهبي(1/551) .
سورة المؤمنون
فوائدها
1-عن ابن مسعود أنه قرأ في أذن مصاب (( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثأً(115).... )) حتى ختم السورة فبرئ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((بما ذا قرأت في أذنه ؟ )) فأخبره ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( والذي نفسي بيده لو أن رجلاً موقناً قرأ بها على جبل لزال ))
فتح القدير (3/502 ) قال أخرجه الحكيم الترمذي ، وأبو يعلى ، وابن المنذر ، وابن حاتم ، وابن السني في عمل اليوم والليلة ، وابن مردويه وأبو نعيم في الحلية .
2- عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبيه قال: بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية وأمرنا أن نقول إذا أمسينا وأصبحنا (( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا ترجعون )) فقرأناها فغنمنا وسلمنا.
المرجع السابق قال أخرجه ابن السني وابن مندة وأبو نعيم في المعرفة قال السيوطي بسند حسن من طريق محمد بن إبراهيم التيمي عن أبيه، انظر فتح القدير ( 3/502 ).
سورة السجدة
فوائدها
1-عن جابر قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ (( الم تنزيل.... السجدة ))، و (( تبارك الذي بيده الملك )).
الترمذي(5/165 )، والحاكم وصححه (2/412 ) ووافقه الذهبي، صحيح الجامع (2/789 )، البخاري في ( الأدب المفرد ) ( 1209 )، وابن السني (669 )، ( السلسلة الصحيحة ) (2/130 )
سورة يس
فوائدها
1-عن جندب بن عبدالله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( من قرأ يس في ليلة إبتغاء وجه الله غفر له ))
أخرجه ابن حبان. وإسناده في صحيح ابن حبان هكذا: حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف، حدثنا الوليد بن شجاع بن الوليد الكوبي حدثنا أبي، حدثنا زياد بن خيثمة، حدثنا محمد ابن حجادة عن الحسن عن جندب بن عبدالله قال: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره أنظر فتح القدير(4/358)
 
 
سورة الفاتحة
فوائدها
1- عن خارجة بن الصلت التميمي عن عمه أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم ثم أقبل راجعا من عنده فمر على قوم عندهم رجل مجنون موثق بالحديد فقال أهله : إنا حدثنا أن صاحبكم هذا قد جاء بخير فهل عندك شئ تداويه؟ فرقيته بفاتحة الكتاب فبرأ فأعطونى مائة شاة فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال(( هل إلا هذا؟ )) وقال مسدد فى موضع آخر (( هل قلت غير هذا ؟ )) قلت : لا قال : (( خذها فلعمري لمن أكل برقية باطل لقد أكلت برقية حق ...))
رواه أبو داود فى سننه-رقم 2/737 كتاب الطب – باب كيف الرقى انظر صحيح أبي داود للألباني
2- عن أنس قال: كان النى صلى الله عليه وسلم في مسير له ، فنزل فمشى رجل من أصحابه إلى جنبه فالتفت إليه النبى صلى الله عليه وسلم فقال : (( ألا أخبرك بأفضل القرآن ؟)) فتلا عليه (( الحمد لله رب العالمين )) صححه الألبانى ، السلسلة الصحيحة (3/485)ٍ
3-عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( من أخذ السبع الأول من القرآن فهو حبر )) صححه الألبانى فى السلسلة الصحيحة (5/385)
4- عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( أم القرآن هى السبع المثاني والقرآن العظيم ))
رواه البخاري ، رقم (4704) كتاب تفسير القرآن
5- عن عبدالملك بن عمير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( في فاتحة الكتاب شفاء من كل داء ))
رواه الدارمي في سننه رقم (3236) كتاب فضائل القرآن  .
سورة البقرة
فوائدها
1- عن النواس بن سمعان الكلابي قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (( يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران))
رواه مسلم رقم 805/غ/كتاب صلاة المسافرين
2- عن عبدالله بن بريدة عن أبيه قال: كنت جالسا عند النبى صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول: (( تعلموا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة)) قال: ثم مكث ساعة ثم قال: (( تعلموا سورة البقرة وآل عمران فإنهما الزهراوان يظلان صاحبهما يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صواف )) مسلم 1/553
3- عن سهل بن سعد الساعدي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إن لكل شئ سناماً ، وسنام القرآن سورة البقرة ، من قرآها فى بيته نهاراً لم يدخله الشيطان ثلاثة أيام ، ومن قرأها فى بيته ليلا لم يدخله الشيطان ثلاث ليال ))
صحيح ابن حبان(2/72)
4- عن الصلصال بن الديهمس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( اقرءوا سورة البقرة فى بيوتكم ولا تجعلوها قبورا ً)) قال: (( ومن قرأ سورة في ليلة توّج بتاج فى الجنة ))
البيهقي فى الشعب بسند صحيح . والشق الأول صححه الألباني ، أنظر صحيح الجامع (1/258 )
5- عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة ))
رواه مسلم رقم 780/غ/ كتاب صلاة المسافرين
6- عن أبي هريرة قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثاً وهم ذو عدد فاستقرأهم فاستقرأ كل رجل منهم ما معه من القرآن فأتى على رجل منهم من أحدثهم سنا فقال: (( ما معك يا فلان )) قال : معى كذا وكذا وسورة البقرة قال: ((أمعك سورة البقرة ؟ )) فقال نعم قال: (( فاذهب فأنت أميرهم ))
رواه الترمزي رقم 2801/ع/كتاب فضائل القرآن .
سورة آل عمران
فوائدها
1- عن أسماء بنت يزيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين ((وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم )) وفاتحة آل عمران(( آلم الله لا إله إلا هو الحي القيوم).
رواة الترمذي رقم 3400 /ع/كتاب الدعوات، باب ما جاء في جامع الدعوات عن النبي صلى الله علي وسلم
2- قال عبدالله نعم كنز الصعلوك سورة آل عمران يقوم بها في أخر الليل.
رواة الدرامي رقم 3246/ع/كتاب فضائل القرآن باب فضل آل عمران
3- عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب في سور ثلاثة: البقرة و آل عمران و طه ))
الحاكم (1/505، 506) وسكت عنه الذهبي و ابن ماجة (3856) السلسلة الصحيحة(2/371)
سورة الأنعام
فوائدها
1- عن جابر قال: لما نزلت سورة الأنعام سبح رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال: (( لقد شيع هذه السورة من الملائكة ما سدّ الأفق))
الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم (2/315) ولم يوافقه الذهبي، والإسماعيلي في معجمه و البيهقي انظر فتح القدير (2/97 )
 
 
 
 

الأسباب الجالبة لمحبة
الرسول صلى الله عليه وسلم
أولا : محبة الله عز وجل والأنس بذكره
قال تعالى : ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ثانياً : تقديم محبة النبي صلى الله عليه وسلم وأوامره وأقواله على أوامر وأقوال غيره .
قال تعالى : ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكوك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )
ثالثا : الشعور بلذة الإيمان بحبه لأنه السبب الموجب برضى الله عز وجل ومن ثم الدخول في الجنة
رابعاً : في حبه عليه الصلاة والسلام " تفريج الهموم وإصلاح البال " قال تعالى :( والذين امنوا وعملوا الصالحات وامنوا بما نزل على محمد وهو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم وأصلح بالهم )
وفي الحديث الذي رواه أبي كعب حينما سال الرسول صلى الله عليه وسلم أن يجعل دعاءه كله صلى على رسول الله فقال له إذن تكفر همك ويغفر لك ذنبك .
خامساً : حبه عليه الصلاة والسلام شرط للإيمان .
قال عليه الصلاة والسلام : " لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به "
سادساً : من علامات حب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذب والدفاع عن أصحابه .
قال عليه الصلاة والسلام :" لا تسبوا أصحابي فان أحدكم لو انفق مثل احد ذهباً ما أدرك مد احدهم ولا نصفه " .    
وفي غزوة الخندق قال : " من يردهم عنا وله الجنة " .
فوعد رسول الله صلى الله عليه وسلم من يدافع عن صحابته أن تكون له الجنة .
سابعاً : حبه وأتباعه سبب لتذوق حلاوة الإيمان .
قال عليه الصلاة والسلام : " ثلاثة من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ... " .
ثامناً : الاقتداء بآثار الصحابة في حبهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : " كان حب رسول الله عليه وسلم إلينا أحب إلينا من الماء البارد على الظمأ .
تاسعاً : ابتغاء الأجر في نشر سنته عليه الصلاة والسلام .
عاشراً : كثرة الصلاة عليه عليه الصلاة والسلام .
قال عليه الصلاة والسلام : " إذا سألتم الله حاجة فابدءوا بالصلاة علي فان الله تعالى أكرم من أن يسال حاجتين فيقضي إحداهما ويرد الأخرى .
وعن البراء بن عازب قال النبي صلى الله عليه وسلم  : " كل دعاء محجوب عن السماء حتى يصلي على محمد صلى الله عليه وسلم " .
وقال عليه الصلاة والسلام : " من صلى صلاة وجهر بها شهد كل حجر ومدر ورطب ويابس " .
وقال عليه الصلاة والسلام : " من ذكرت عنده ولم يصلي علي فقد اخطأ طريق الجنة
ويستحب رفع الصوت بالصلاة على رسول الله صلة الله عليه وسلم
وأفضل صيغة للصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة الإبراهيمية كما ورد : " اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين انك حميد مجيد "
                                                                                                          أختكم إكرام عربيات
 
 
صلاة الفجر
الصلاة خير من النوم:
1. تعدل قيام ليلة كاملة : من فضائل القيام لصلاة الفجر أولاً إجابة المؤذن والدعاء بعده مع أداء الصلاة حاضراً والصلاة مع أهل بيته والذهاب إلى المسجد.
قال صلى الله عليه وسلم " من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف ليلة , ومن صلى                        الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله " . رواه أحمد ومسلم .
وكما قال عليه الصلاة والسلام " أفضل العبادة جهد المقل وكما قال أفضل العبادة ادومها وإن  قــل " .
2. الحفظ في ذمة الله : قال عليه الصلاة والسلام " من صلى الصبح فهو في ذمة الله " . رواه مسلم .
إنها ذمة الله ليست ذمة عظيم أو ملك أو جبار بل ملك الملوك هذه الذمة التي لا يستطيع احد   أن يخرقها أو يتجاوزها فيشعر المسلم بأنه في طمأنينة وسكون وراحة بال لأن عين الله هي التي ترعاه لا يخاف من أي مخلوق سوى الله .
3. صلاة الفجر نور يوم القيامة : قال عليه الصلاة والسلام " بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة " رواه ابن ماجه وابن خزيمة في صحيحه والحاكم واللفظ له .والنور على قدر الظلمة , فمن كثر سيره في ظلام الليل إلى الصلاة عظم نوره وعم ضياءه يوم القيامة .فالصلاة نور في القبر ويوم الحساب ونور على الصراط .
قال عليه الصلاة والسلام " فيعطون نورهم على قدر أعمالهم فمنهم من يعطى نوره مثل الجبل بين يديه ومنهم من يعطى نوره فوق ذلك , ومنهم من يعطى نوره دون ذلك بيمينه حتى يكون آخر من يعطى نوره على إبهام قدمه يضيء مرة ويطفئ مرة " رواه الحاكم وصححه الألباني .
4. صلاة الفجر سبب لدخول الجنة :قال رسول الله عليه الصلاة والسلام " من صلى البرديين دخل الجنة " رواه مسلم.والبردان هما صلاة الفجر والعصر وسميا بالبرديين لأنهما تصليان في بردى النهار أي طرفاه حيث يطلب الهواء وتذهب شدة الحر .ولان النفس تخلد في هذين الوقتين للراحة .
5. صلاة الفجر تقرير مشرف من الملائكة إلى الله عز وجل أن الملائكة لتشهد للمؤمنين شهادة يومياً عند طرفي النهار لله عز وجل عن أفعال الناس وماذا يفعلون قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر ,ثم يعرج الذين باتو فيكم فيسألهم الله وهو اعلم بهم كيف تركتم عبادي ؟
"فيقولون تركناهم وهم يصلون واتيناهم وهم يصلون" رواه الشيخان .
6. صلاة الفجر خير من الدنيا وما فيها : قال صلى الله عليه وسلم  "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها" .
7. صلاة الفجر سبب لرؤية الله عز وجل في الآخرة :أفضل ما أعطى الله أهل الجنة من نعيم هو النظر إلى الله عز وجل فهو اسعد السعادات ولقد حاز أهل الفجر هذا الفخر .
قال عليه الصلاة والسلام " أما إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته فان استطعتم لان لا تغلبوا على صلاة مثل طلوع الشمس ومثل غروبها فافعلوا, ثم قرأ (وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها )" (طه 130) رواه الشيخان .
8. صلاة الفجر صحة وعافية :
أ‌- تكون أعلى نسبة لغاز الأوزون  في الجو عند الفجر(o3) وتقل تدريجياً حتى تضمحل عند طلوع الشمس ومنشط للعمل الفكري والعضلي .
ب‌- نسبة الأشعة فوق البنفسجية (u.7)تكون أعلى ما يمكن عند الفجر وهذه الأشعة تحرض الجلد بقدرة الله تعالى على صنع فيتامين (د) كما أن للون الأحمر تأثيراً باعثاً على اليقظة .
ت‌- نسبة الكورتيزون تكون في الدم أعلى ما يمكن وقت الصباح واقل ما يمكن وقت المساء
         عقوبة تارك صلاة الفجر:
1. الاتصاف بصفات المنافقين :
قال تعالى ( وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى ) الأنبياء (142) وقال عليه الصلاة والسلام " ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاة العشاء والفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبواً" رواه الشيخان .
قال عبد الله بن عمر " كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا به الظن " .
2. الويل له :
3. أذنه كنيف الشيطان :
عن عبد الله بن مسعود ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم " رجل نام ليلة حتى أصبح قال ذلك رجل بال الشيطان في أذنيه " رواه الشيخان .
4. الخبث والكسل :
اخبر النبي صلى الله عليه وسلم إن الشيطان يعقد على قافية رأس احدنا إذا هو نام ثلاث عقد لا تنحل إلا بالقيام والوضوء والصلاة " وإلا أصبح خبيث النفس كسلان " جزء من حديث رواه الشيخان .
الأمور التي تساعد على القيام لصلاة الفجر:
1. النوم مبكراً وترك السهر :ولقد كره العلماء السهر بعد صلاة العشاء وقد ذكر الإمام النووي الحالات التي تستثنى وان سبب الكراهة خشية أن يغلب عليه النوم قيام الليل وصلاة الفجر أما ما كان السهر فيه مصلحة فلا باس بذلك مثل:
أ‌- محادثة الضيف والعروس للتأنيس .
ب‌- محادثة الرجل أهله وأولاده للملاطفة والحاجة .
ت‌- الشفاعة إلى خير .
ث‌- الإصلاح بين الناس .
ج‌- محادثة المسافرين بحفظ متاعهم أو أنفسهم .
ح‌- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
خ‌- الإرشاد إلى مصلحة أو ما شابه ذلك .
وكان عمر بن الخطاب يضرب الناس بدرته بعد صلاة العشاء ويقول أسمر اول الليل ونوم آخره ؟
    2 .   الحرص على آداب النوم :
                أ-    النوم على طهارة .
د‌- أداء ركعتي الوضوء .
ذ‌- المحافظة على أذكار النوم .
ر‌- الاضطجاع على الشق الأيمن .
ز‌- وضع الكتف الأيمن تحت الوجه .
س‌- قراءة المعوذتين في الكف ومسح ما استطاع من الجسد .
   3.   ابذر الخير تحصد الخير : من نام عقب أداء طاعة كوفئ بان يكون ممن يشهدون الفجر لان حسنة المؤمن تستوحش فتدعو أختها إلى جوارها .
  4 .   الابتعاد عن المعاصي : سئل الحسن البصري لم لا نستطيع قيام الليل فقال قيدتكم خطاياكم .
  5 .   الاستعانة بنوم القيلولة : كان أبو ذر العقاري رضي الله عنه يعتزل الصبيان لئلا يسمع أصواتهم فقيل له فقال " إن نفسي مطيتي وان لم أرفق بها لم تبلغني .
 6 .   الحرص على الصحبة الصالحة : فمن عاشر قوماً أربعين يوماً صار منهم ونتذكر أن لما بعث أهل الكهف بعث كلبهم معهم ولما أحيا العزير أحيا حماره معه .
 7.   معرفة قدر الآخرة .
 8.   انتقام من الشيطان : عبد الله بن عمر كان يؤثر النصيحة بالحال على النصيحة بالمقال فكان إذا فاتته صلاة جماعة صلى تطوعاً إلى الصلاة الأخرى إرغاماً للشيطان وتأديباً له ونكاية فيه .
9.   الحرص على الأجر : من عرف حلاوة الأجر هانت عليه مرارة الصبر إلا أن سلعة الله غالية إلا أن سلعة الله غالية هي الجنة .
   
                                                                                                     مع خالص الدعاء
                                                                                                    أختكم إكرام عربي
 
الصبر على المصيبة:
دخل رجل ضرير على عبد الملك بن مروان وقال : (( يا أمير المؤمنين! لم يكن في بني عباس رجل أغنى مني مالا وولدا، فنزلنا في وادي، فجاءنا سيل أخذ ما كان لي من مال وأهل وولد، ولم يترك لي غير بعير وطفل حديث الولادة، فهرب مني البعير، فلحقت به وتركت الطفل على الأرض، وما تجاوزت قليلا حتى سمعت صياح الطفل، فالتفت وإذا برأسه في فم الذئب وهو يأكله، فلحقت البعير، ولما دنوت منه رماني برجله على وجهي فأذهب بصري، وهكذا وجدت نفسي من غير أهل ولا ولد ولا مال ولا بصر )).

دعوة للتوبة والاستغفار وطلب الاستسقاء
قال تعالى : (وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون)
قال صلى الله عليه وسلم : "يا أيها الناس توبوا إلى الله قبل أن تموتوا وبادروا بالأعمال الصالحة قبل أن تموتوا وصلوا الذي بينكم وبين ربكم بكثرة ذكركم له وأكثروا الصدقة في السر والعلانية ترزقوا وتنصروا وتجبروا .
*تعريف التوبة:
عرفت التوبة بعدة تعريفات منها :
      1 . الندم على ما فات وإصلاح ما هو آت .
      2 . التوبة قود النفس إلى الطاعات بخطام الرغبة وردها عن المعصية بزمام الرهبة .
3 . التوبة أن يعلم العبد جرأته على الله تعالى ويرى حلم الله بحيث لم يخسف به .
      4 . قلع لباس الجفاء ونشر بساط الوفاء .
وفي الأثر أن الذنب إذا اتبع بثمانية كان العفو مرجواً منه :
*أربعة في القلب :
1. التوبة .
2. العزم على أن لا يعود .
3. حب الإقلاع عنه .
4. وخوف العقاب ورجاء المغفرة .
     *أربعة في الجوارح :
1. صلاة أربع ركعات في مسجد .
2. الاستغفار سبعين مرة .
3. سبحان ربي العظيم وبحمده مئة مرة .
4. التصدق .
5. ثم يصوم يوماً .
    قال تعالى : ( إن الحسنات يذهبن السيئات )
   *الكبائر أربعة في القلب :
1. الشرك بالله .
2. الإصرار على المعصية .
3. القنوط من رحمة الله .
4. الأمن من مكر الله .
  *أربعة في اللسان :
1. شهادة الزور .
2. قذف المحصنات .
3. اليمين الغموس
4. السحر .
*ثلاثة في البطن :
1. شرب الخمر .
2. أكل مال اليتيم .
3. أكل الربا وهو يعلم .
*اثنان في الفرح :
1. الزنا .
2. اللواط .
*اثنان في اليدين :
1. القتل .
2. السرقة .
*في الرجل :
1. الفرار من الزحف .
*في جميع البدن :
1. عقوق الوالدين .
*وليحذر المسلم من :
1. الإصرار .
2. استصغار الذنب .
3. السرور بالذنب .
4. التهاون بما عند الله بستره عليه .
5. المجاهرة .
6. أن يكون المذنب عالم يقتدى به .
*قال ابن مسعود أربع آيات في سورة النساء خير لهذه الأمة من الدنيا وما فيها :
1. أن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء .
2. ولو أنهم ظلموا أنفسهم جاءوا فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجود الله تواباً رحيماً .
3. أن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه تكفر عنكم سيئاتكم وتدخلكم مدخلاً كريماً .
 
لا تتبع النظرة النظرة
قال تعالى : ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم أن الله خبير بما يصنعون) . وقال تعالى )وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ) .
إن الشهوات استعرت , والعورات انكشفت وتجارة الجسد راجت , والحرام أطل برأسه , والحياء صار سلعة نادرة وطرق الحرام بات ممهداً , ووضعت العراقيل في طريق الحلال , وارتدى المنكر ثياب المعروف , وأطفئت النار بمزيد الحطب واختلط الحابل بالنابل , وصارت ظلمات بعضها فوق بعض .لان هيبة الله في القلوب قلت , والجرأة على محارمه زادت , وتكرار النظر إلى الفواحش أورث القلب بلاده في الإحساس واستئناساً بالذنب , وإدماناً له فرحاً عند الظفر به .
لكن ما هو الحل ؟ حتى تستطيع الفتاة أن تكف بصرها والشاب أن يجد شئ أجمل من النظرة ؟ لابد من تدريب النفس على كف الشهوات والهوى وذلك بالخطوات التالية :
1. استشعار حلاوة الإيمان ولذة المجاهدة وعاقبة الصبر وهذا يحتاج إلى قوة قال عليه الصلاة والسلام " المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف " رواه مسلم واحمد .
2. نل المؤمن بإمساك نور بصره عن المحرمات أن يطلق الله نور بصيرته وقلبه فيرى ما لم يرى بصره . فمثلاً عثمان بن عفان كان علماً من أعلام الفراسة وكان أشد الناس حياءاً حتى انه سمي حيي الملائكة . دخل عليه رجل فقال له عثمان يدخل على أحدكم والزنا في عينيه فقال أوحي بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال لا ولكن فراسة صادقة .
وقال شاه بن شجاع الكرماني احد الحكماء " من عمر ظاهره بتباع السنة , وباطنه بدوام المراقبة و غض بصره عن المحارم , وكف نفسه عن الشهوات , واعتاد أكل الحلال لم تخطئ له فراسة " ابن القيم وكتابه إغاثة اللهفات من مكائد الشيطان ص59 .
3. الحذر من نظرة الفجأة وإذا وقع البصر على شئ لا بد من أن يصرف المسلم بصره . سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجأه قال " اصرف بصرك " رواه مسلم .
4. التأمل والتفكر في قوله تعالى : (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك ازكي لهم إن الله خبير بما يصنعون " النور (30) . يقول الإمام الغزالي أن في هذه الآية ثلاث معان عزيزة تأديب وتنبيه وتهديد :
أ‌- فأما التأديب " لابد للعبد من امتثال أمر السيد والتأدب بأدبه وإلا كان سئ الأدب فيحجب فلا يؤذن له في حضور المجلس والمثول بالحضرة فافهم هذه النكتة وتأمل ما تحتها فان فيها ما فيها . فنجد الذي يطلق نظره في المحرمات يخشى عليه أن يحرم متعة اسعد السعادات وهي النظر إلى وجه الله تعالى .
ب‌- التنبيه ( ذلك أزكى لهم ) : أزكى لهم وأطهر وذلك أغنى لخيرهم والزكاة أصلاً معناها النمو ومن غض بصره يكون سبباً لنماء عمله وبركة رزقه وسبب لسعادته في الدنيا والآخرة .
ت‌- وأما التهديد " أن الله خبير بما يصنعون " . فالله يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وليعلم الناس أن إطلاق البصر من أوسع مداخل الشيطان فإن البصر جارحه لا تملئ بخلاف البطن متى امتلاء لم يبق له في الطعام إرادة فأما العين لو تركت لا تفتر أبداً .
5. معرفة أن قلب الإنسان لا يتسع لشريكين نور أو ظلمة .
6. معرفة أول الحريق الشر و أول العشق النظر . يقول ابن القيم " من أراد من العمال أن يعرف قدره عند السلطان , فلينظر ماذا يوليه من العمل وبأي شغل يشغله " مثلاً إن أردت أن تعرف قدرك عند الله فلينظر الإنسان عمله وكيف يقضي وقته هل يقضي وقته بما يرضي الله ؟ ثم يحكم على نفسه أين هو من الله .
7. النظرة ولادة سلسلة : النظرة تولد الخطرة , والخطرة تولد الفكرة , والفكرة تولد الشهوة والشهوة تولد الإرادة , والإرادة تولد العزيمة فإن قويت العزيمة وقع المحظور , وسقطت المعصية
8. لابد من أن نستبدل هذه الصفة الذميمة بالذي هو خير لتفكر بملكوت السموات والأرض , الاهتمام بشؤون المسلمين . أو طاعة لله عز وجل يورث الفوز بالجنة . واستخدام هذه العين في النظر في كتاب الله والتمتع بحلاوته والتدبر بآياته ومن ثم تحويل هذه المتعة إلى متعة العمل والتلذذ بما اعد الله للمؤمنات والمؤمنين جزاءً في الجنة .
9. تذكر خطورة الذنوب وما تجلب لصاحبها من المصائب : قال ابن القيم الجوزي وهو يصف أثار الذنوب :" قلة التوفيق , وفساد الرأي , وخفاء الحق , وفساد القلب , وخمول الذكر , وإضاعة الوقت وسوء الخلق , والوحشة بين العبد وبين ربه , ومنع إجابة الدعاء , وقسوة القلب , ومحق البركة في الرزق والعمر وحرمان العلم , ولباس الذل , واهانة العدو , وضيق الصدر , والابتلاء بقرناء السوء الذين يفسدون القلب ويضيعون الوقت , دخول الهم والغم , وضنك المعيشة , وكسف البال تتولد من المعصية والغفلة عن ذكر الله كما يتولد الزرع عن الماء والإحراق عن النار وأضداد هذه تتولد عن الطاعة : "
10. الحرص دائماً على تجنب الفراغ : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : إني لأكره أن أرى أحدكم سبهللاً ـ أي فارغاً في عمل الدنيا ولا في عمل الآخرة .
وفي الختام نسأل الله العظيم أن يمتعنا بحلاوة النظر إلى وجه الكريم آمين .
 
 
الحرص
  تحرك الإرادة ، وانبعاث العزيمة ، واقتناص الفرص المناسبة ، والمسارعة إلى قطف ثمار المنافع ، وحصد سنابل الفوائد ، وتقييد شوارد المصالح ،والحريص العاقل من لا يزال مراقباً للمناسبات ، ملاحظاً للأوقات ، حتى يهجم ببصيرته على ما يصلح دينه ودنياه.
والحرص على ما ينفع دليل على صدق النية ، وقوة العزيمة ، وسلامة الطبع واعتدال المزاج ، وغزارة الفهم ، لأن كل عاقل سوي يجتهد في جلب الخير لنفسه ، ودفع الضر عنها، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (احرص على ما ينفعك ) أعظم دليل على بذل الجهد في حصول المطلوب ، وترك التخاذل والتكاسل بحجة القدر ، فإن هذا دليل القاعدين الفاشلين ، بل على العبد أن يحرص غاية الحرص على كسب ما ينفعه من الأقوال والأعمال والرزق الحلال ، ويستفرغ الجهد في تحصيل المنفعة الدينية والدنيوية بأحسن السبل الشرعية .
ولا يهمل مصالحه إلا غافل بليد ، ولا يفرط في مكاسبه إلا أبله رعديد ، فإن الوحي جاء باستثارة الهمم ، ومناداة العزائم ، وتحريك الإرادات، لتنبعث طالبة فاعلة مؤثرة، تجني الخير، وتجمع الفضائل، وتحصِّل القيم ، وحِرصُ العبد على ما ينفعه أول أبواب الفضائل ، لأنه مِن عمل النية، ثم يتبعه الحركة الراشدة ، والتوثب الصادق ، واليقظة التامة ، فيسعى جاهداً في إصلاح نيته ، وإحسان عمله ، وتعمير مستقبله ، وحيازة رزقه الحلال ، والقيام بمن يعول ، وتهذيب نفسه ، وتقويم اعوجاجه ، ولا تلقى مفرطاً أضاع نصيبه من الخير إلا لتركه الحرص على نفع نفسه ، ولا تجد محروماً ، من السعادة إلا من أهمل إرادته ، وعطل عزيمته ، فأنفق عمره في الأماني الكاذبة ، والخيالات الفاسدة ، والوساوس الخادعة ، حتى بدد العمر في سوق الغبن ، ومزق ثوب الأيام بكف التفريط ، وأحرق شجرة الهمة بنار الخذلان .
إن حرص العبد على ما ينفعه واجب شرعي ، وضرورة عقلية ، بها يصل العبد إلى مصاف الناجحين ، ومراقي الصاعدين في سلم القبول ، ومعارج التفوق، وبها يطوي بروج الفضائل ، ويقطع مسارات الخيرات ، فهو سباق لكل عمل نبيل ، وثاب لكل فعل جميل ، مسارع لكل مقصد جليل ، في قلبه نور الهمة منقدح ، وفي نفسه زند الحرص الصادق محترق ، فهنيئاً له سموه وتقدمه وتميزه .
د. عائض القرني

التمر
انظروا إلى الفوائد التي فيه :
 خفض نسبة الكلسترول بالدم والوقاية من تصلب الشرايين لاحتوائه على البكتين .
 منع تسوس الأسنان لاحتوائه على الفلور .
 الوقاية من السموم لاحتوائه على الصوديوم والبوتاسيوم وفيتامين ج .
 علاج لفقر الدم ( الأنيميا ) لاحتوائه على الحديد والنحاس وفيتامين ب 2 .
 علاج للكساح ولين العظام لاحتوائه على الكالسيوم والفسفور وفيتامين أ .
 علاج لفقدان الشهية وضعف التركيز لاحتوائه على البوتاسيوم
 علاج للضعف العام وخفقان القلب لاحتوائه على المغنيسيوم والنحاس
 علاج للروماتزم ولسرطان المخ لاحتوائه على البورن
 مضاد للسرطان لاحتوائه على السلينيوم وقد لوحظ أن سكان الواحات لا يعرفون مرض السرطان
 منع الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة والوقاية من مرض البواسير وتقليل تشكل الحصيات بالمرارة ولتسهيل مراحل الحمل والولادة والنفاس لاحتوائه على الألياف الجيدة والسكريات السريعة الهضم
 علاج لجفاف الجلد وجفاف قرنية العين ومرض العشى الليلي لاحتوائه على فيتامين أ
 علاج لأمراض الجهاز الهضمي العصبي لاحتوائه على فيتامين ب2
 علاج لسقوط الشعر وإجهاد العينين والتهاب الأغشية المخاطية لتجويف الفم والتهاب الشفتين لاحتوائه على فيتامين ب2
 علاج للالتهابات الجلدية لاحتوائه على فيتامين النياسين
 علاج لمرض الإسقربوط وهو الضعف العام للجسم وخفقان القلب وضيق التنفس تقلص الأوعية الدموية وظهور بقع حمراء على الجلد وضعف في العظام والأسنان وذلك لاحتوائه على فيتامين ج2 أو حامض الاسكوربيك
 من التمر , يمكن استخلاص عدد كبير من الأدوية والمضادات الحيوية والفيتامينات لاستخدامها كعقاقير للوصفات الطبية لعلاج الأمراض المشار إليها قبل ذلك
 علاج الحموضة في المعدة لاحتوائه على الكلور والصوديوم والبوتاسيوم
 علاج أمراض اللثة وضعف الأوعية الدموية الشعرية وضعف العضلات والغضاريف لاحتوائه على فيتامين ج
ومن عندي أقول أن أحسن شيء تعطيه للطفل ليأكله هو التمر ... لما له من فوائد لا تحصى . ثبت في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم : ( من تصبح بسبع تمرات ) وفي لفظ : ( من تمر العالية لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر ) وثبت عنه انه قال : ( بيت لا تمر فيه جياع أهله ) ... وثبت عنه انه أكل التمر بالزبد , واكله مفردا والتمر مقو للكبد ملين للطبع يزيد في الباه واكله على الريق يقتل الدود وأيضاً للتمر بأنواعه فوائد عديدة ...
 
 

أقوال في الصدق
• قال الصديق رضي الله عنه : عليكم بالصدق فإنه مع البر، وهما في الجنة.
• قال يوسف بن أسباط: لأن أبيت ليلة أعامل الله بالصدق أحب إلي من أن أضرب بسيفي في سبيل الله.
• قال أبو سليمان: من كان الصدق وسيلته ، كان الرضى من الله جائزته.
• وقال مطرف بن طريف: مأحب أني كذبت وأن لي الدنيا وما فيها.
• قال الفضيل بن عياض: ما من مضغة أحب إلى الله من لسان صدوق وما من مضغة أبغض إلى الله من لسان كذوب.
• سئل أبو عمرو الزجاجي: ما بالك تتغير عند التكبيرة الأولى في الفرائض؟ فقال : لأني أخشى أن أفتتح فريضتي بخلاف الصدق؛ فمن يقول "الله اكبر" وفي قلبي شيء أكبر منه؛ أو قد كبر شيئا سواه على مرور الأوقات؛ فقد كذب نفسه على لسانه.
• قال يزيد بن الحارث: إذا استوت سريرة العبد وعلانيته فذلك النصف، وإذا كانت سريرته أفضل من علانيته فذلك الفضل، وإن كانت علانيته أفضل من سريرته فذلك الجور.
• قال سعد بن معاذ رضي الله عنه: ثلاثة أنا فيهن قوي وفيما سواهن ضعيف: ما صليت صلاة منذ أسلمت فحدثت نفسي حتى أفرغ منها، ولا شيعت جنازة فحدثت نفسي بغير ما هي قائلة وما هو مقول لها حتى يفرغ من دفنها، وما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوا إلاعلمت أنه حق.
 

لا تغضب (تعلم ضبط الغضب )
1) وستعينك هذه الأحاديث على ضبط غضبك :
عن أبي هريرة رضي الله عنه : (أن رجلا صلى الله عليه وسلم أوصني قال : لا تغضب فرد مراراً قال : لا تغضب ).
والسؤال كيف لا اغضب ؟
الجواب في الأحاديث التالية :
وعن ابن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله سكن غضبه ) عن ابن عباس ـ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من عبد أحب إلى الله من جرعة غيظ يكتمها عبد . وما كظم عبد لله إلا ملئ الله جوفه إيماناً ) .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كظم غيظا وهو يستطيع إنفاده دعاه الله على رأس الخلائق يوم القيامة يخير لأي الحور العين يشاء ) .
خرج الإمام احمد وأبو داود من حديث أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس . فان ذهب عنه الغضب وإلا فليضجع ) .وعن ابن عباس في مسند الإمام احمد ( إذا غضب أحدكم فليسكت قالها ثلاثا ) .
وخرج الإمام احمد من حديث عروة بن محمد السعدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الغضب من الشيطان وان الشيطان من نار والماء يطفئ النار فإذا غضب أحدكم فليتوضأ ) .
تدريب مهارة كبح الغضب :
استعذ بالله من الشيطان الرجيم .
الغضب من الشيطان .
قال تعالى : (( وأما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم ))
وتكون الاستعاذة بلطف وهدوء وصوت هادئ أو في نفسك , دون تبرم لمن أمامك أو إظهار حركات في الوجه ... الخ , كأنك تستشيره أو تظهر تفوقا مما يؤدي إلى توتر الموقف أكثر .
لاحظ أن الصوت العالي مثير وهو من أسلحة الشيطان  قال تعالى : (( واستفزز من استطعت منهم بصوتك )) .
2)  خذ نفسا عميقا وجاهد نفسك أن تسكت بتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( وإذا غضب أحدكم فليسكت قالها ثلاثا ) . سيعينك أيضاً على السكوت تذكر آية : (( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)) .
3)  كيفية التنفس :
1. اسحب الهواء بواسطة انفك وأرخ عضلات بطنك بحيث يمتلئ بطنك هواء وينتفخ كالقربة ( شهيق ) نحن نتنفس بطريقة خاطئة نسحب الهواء إلى الداخل ونقبض عضلة البطن مع نفخ الصدر وهذا خطا ولا يعطي كمية الأكسجين اللازمة للدماغ لأننا في الواقع عند رفع الحجاب الحاجز قللنا مساحة حركة الرئتين .
2. عندما تحس بامتلاء صدرك بالهواء اضغط عضلات بطنك إلى الداخل واخرج الهواء من انفك وفمك كرر العملية ثلاث مرات , كلما أخذت نفس بهدوء وتركيز كلما أعطيت رسالة ايجابية لدماغك .تذكر أن كظم الغيظ أحب جرعة لله , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كظم غيظا وهو يستطيع انفاده دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة يخيره أي الحور العين يشاء ) .
هذه الأحاديث مع التنفس الصحيح سوف تكون إن شاء الله رسائل ايجابية لدماغك بعدم وجود خطر .
3)  فلننظر إلى ما يحصل عند الغضب :
الغضب حالة نفسية وأي فكرة تدخل الدماغ لها تأثير فسيولوجي يؤدي إلى حركة في القلب , يأخذ الدماغ إشارة الخطر فيعطي أوامره للغدة فوق الكلوية ( الكظرية ) لإفراز الأدرينالين , وهو يسمى هرمون الكر والفر ( قاتل أو اهرب ) فترتفع درجة الحرارة وتزيد ضربات القلب ويندفع الدم إلى العضلات , فيزيد العنف ويخرج الموقف عن السيطرة سواء على النفس أو على من حولك . وهو كذلك مضاد لعمل الأنسولين مما يرفع السكر في الدم بحيث يتعدى الحد أحياناً كثيرة , فيحث ذلك البنكرياس على إفراز مزيد من الأنسولين ( سريعي الغضب عادة عرضة أكثر من غيرهم للإصابة بالسكري ) لان غضبهم المتكرر قد يؤدي إلى إرهاق البنكرياس وبالتالي الإصابة بالمرض . كما أن زيادة سكر الدم يؤدي إلى قلة الأكسجين الواصل للدماغ مما يؤثر على العمليات العقلية العليا كالتفكير والذاكرة فيشتت الذاكرة ويصاب كثير الغضب بالنسيان وقلة التركيز إضافة إلى الصعوبة في اتخاذ القرارات المهمة .
ولذلك قمنا بالخطوات السابقة لنمنع ذلك . فذكر الله والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم مع التنفس يعطي إشارة ايجابية للدماغ أن لا خطر ولا داعي للأدرينالين !! هل رأيت أخي كم مهم أن نتعلم هذه المهارة .
فإذا كان الموضوع أقوى لان لك طبعا أصلا حادا فما عليك إلا أن تتبع الخطوات التالية :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فان ذهب عنه الغضب وإلا فليضجع ).
نعم اجلس إن كنت قائما , لاحظ كم يزيد الأمر سوءا إذا كنت جالسا فوقفت , فالسنة إذا كنت جالسا فاضجع أو اتكئ . فان الغضب يؤدي إلى السخونة ويزيد الشحنات السلبية والذبذبات ذات الترددات العالية جدا التي لا تتفرغ في الهواء ولكن التصاقك في الأرض يخلصك منها .
ولا تفعل كما يقول البعض ( غير موقعك ) , لا يا أخي فان الرسول صلى الله عليه وسلم أمرنا بالالتصاق بالأرض قائما اجلس أو جالسا فاضجع . ثم هناك معلومة طبية أخرى إن ( إفراز هرمون الأدرينالين وكذلك هرمون الكورتزول ) يزيد في حالة القيام  , فجلوسك أو إضجاعك يقلل من إفراز هذين الهرمونيين وبالتالي يسهل السيطرة على الموقف قال تعالى : (( وما ينطق عن الهوى , إن هو إلا وحي يوحى )) .
4) وقمة السيطرة تكون في الوضوء . وللوضوء والماء أسرار عجيبة في إطفاء شحنة الغضب من النفس , خرج الإمام احمد من حديث عروة بن محمد السعدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إن الغضب من الشيطان وان الشيطان من نار والماء يطفئ النار فإذا غضب أحدكم فليتوضأ ) .
ولكن أخي أرى أن أعظم أسرار الوضوء هي انه لا يقوم به إلا من كان عنده عقيدة صادقة وإيمان قوي راسخ ,, واشد ما يميز المؤمن الصادق الوضوء ساعة الغضب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما حافظ على الوضوء إلا مؤمن ) .
من أسرار الوضوء الدائم أن المتوضئ دوما اقل عرضة للغضب لان الوضوء سلاح ضد الشيطان والغضب من الشيطان لذا :
احرص أن تبقى طوال الرحلة محافظا على الوضوء :
ومع الوقت سوف تكتسب هذه المهارة الرائعة وتتذكر الآية الكريمة : (( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)) فانك سوف تدخل في مرتبة المحسنين وهي من أعلى مراتب أهل الجنة والحمد لله .
الخلاصة :
النية لله , الحافز الثواب الجنة , الوسيلة القران والسنة . رسائل ايجابية يستقبلها عقلك الباطن فيخزنها وبالتالي يمحو الملفات القديمة الغضب ويستبدلها بخلق الحلم .
اخلص النية أخي أدم ذكر الله واذكر ثوابه وخشية عقابه واعزم وتوكل على الله وسوف تذهل من النتيجة .
إذا غضبت :
1) استعذ بالله من الشيطان الرجيم .
2) تذكر أن الكظم أحب عمل إلى الله اسكت وتنفس .
3) التصق بالأرض إن كنت قائما اجلس وان كنت جالسا اضجع .
4) وقمة الأمر أن تقوم وتتوضأ فتطفئ الغضب بماء الوضوء .
5) دم على الطهارة , دم على الطهارة , دم على الطهارة , فسلاح المؤمن وضوؤه .
وتذكر أن الحلم بالتحلم كما العلم بالتعلم .
ضع هدفا : أنا أريد , أنا استطيع , أنا قادر على التغير إن شاء الله , أنا أهل للجنة بعون الله .
من كتاب وأتموا الحج والعمرة لله " الحج والعمرة " روحا ومناسك .
 

سورة النِّسَاء 4 /14
سبب التسمية :سُميت ‏سورة ‏النساء ‏لكثرة ‏ما ‏ورد ‏فيها ‏من ‏الأحكام ‏التي ‏تتعلق ‏بهن ‏بدرجة ‏لم
‏توجد ‏في ‏غيرها ‏من ‏السور ‏ولذلك أُطلِقَ ‏عليها ‏‏" ‏سورة ‏النساء ‏الكبرى ‏‏" ‏ ‏مقابلة
‏سورة ‏النساء ‏الصغرى ‏التي ‏عرفت ‏في ‏القرآن ‏بسورة ‏الطلاق ‏‏.
التعريف بالسورة :
2) من سور الطول
3) عدد آياتها 176 آية
4) هي السورة الرابعة من حيث الترتيب في المصحف ،
5) نزلت بعد سورة الممتحنة ،
6) تبدأ السورة بأحد أساليب النداء " ياأيها الناس " ، تحدثت السورة
عن أحكام المواريث ، تختم السورة أيضا بأحد أحكام المواريث ،
محور مواضيع السورة : سورة النساء إحدى السور المدنية الطويلة وهي سورة مليئة بالأحكام
التشريعية التي تنظم الشئون الداخلية والخارجية للمسلمين وهي تعني
بجانب التشريع كما هو الحال في السور المدنية وقد تحدثت السورة
الكريمة عن أمور هامة تتعلق بالمرأة والبيت والأسرة والدولة والمجتمع
ولكن معظم الأحكام التي وردت فيها كانت تبحث حول موضوع النساء
ولهذا سميت " سورة النساء " .
سبب نزول آيات من السورة :
1) قال تعالى " وآتوا اليتامى أموالهم " الآية . قال مقاتل والكلبي : نزلت
في رجل من غطفان كان عنده مال كثير لابن أخ له يتيم فلما بلغ طلب المال
فمنعه عمه فترافعا إلى النبي في قوله تعالى "وِإنْ خِفْتُم ألا تٌقْسِطُوا " الآية
قالت : أنزلت هذه في الرجل يكون له اليتيمة وهو وليها ولها مال وليس لها
أحد يخاصم دونها فلا ينكحها حبا لمالها ويضربها ويسئ صحبتها فقال
الله تعالى : "وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم
من النساء "يقول ما أحللت لك ودع هذه . رواه مسلم .
3) قال تعالى " وابتلوا اليتامى " الآية نزلت في ثابت بن رفاعة وفي عمه
وذلك أن رفاعة توفي وترك ابنه ثابتا وهو صغير فأتى عم ثابت إلى النبي
فقال إن ابن أخي يتيم في حجري فما يحل لي من ماله ومتى أدفع إليه ماله
فأنزل الله تعالى هذه الآية.
 
سورة البقرة
سبب التسمية :سُميت ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏البقرة ‏‏" ‏إحياء ‏لذكرى ‏تلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏التي
‏ظهرت ‏في ‏زمن ‏موسى ‏الكليم ‏حيث قُتِلَ ‏شخص ‏من ‏بني ‏إسرائيل ‏ولم ‏يعرفوا ‏قاتله ‏
فعرضوا ‏الأمر ‏على ‏موسى ‏لعله ‏يعرف ‏القاتل ‏فأوحى ‏الله ‏إليه ‏أن ‏يأمرهم ‏بذبح ‏بقرة
‏وأن ‏يضربوا ‏الميت ‏بجزء ‏منها ‏فيحيا ‏بإذن ‏الله ‏ويخبرهم ‏عن ‏القاتل ‏وتكون ‏برهانا ‏
على ‏قدرة ‏الله ‏جل ‏وعلا ‏في ‏إحياء ‏الخلق ‏بعد ‏الموت‎ .‎‏
التعريف بالسورة :
1) هي سورة مدن (
2) من السور الطوال (
3) عدد آياتها 286 آية(
4) السورة الثانية من حيث الترتيب في المصحف)
5) وهي أول سورة نزلت بالمدينة (
6) تبدأ بحروف مقطعة " الم " ، ذكر فيها لفظ الجلالة أكثر من 100 مرة ، بها
أطول آية في القرآن وهي آية الدين رقم 282 ،
7) الجزء " 1،2،3" الحزب " 1،2،3،4،5" . الربع " 1 : 19 " .(
محور مواضيع السورة : سورة البقرة من أطول سورة القرآن على الإطلاق وهي من السور المدنية
التي تعني بجانب التشريع شأنها كشأن سائر السور المدنية التي تعالج
النظم والقوانين التشريعية التي يحتاج إليها المسلمون في حياتهم الاجتماعية .
سبب نزول السورة :
1) " الم ذلك الكتاب " . عن مجاهد قال : أربع آيات من أول هذه السورة نزلت
في المؤمنين وآيتان بعدها نزلتا في الكافرين وثلاث عشرة بعدها نزلت في المنافقين .

سورة الفاتحة
سبب التسمية :
تُسَمَّى ‏‏ ‏الفَاتِحَةُ ‏‏ ‏لافْتِتَاحِ ‏الكِتَابِ ‏العَزِيزِ ‏بهَا ‏وَتُسَمَّى ‏‏ ‏أُمُّ ‏الكِتَابِ
‏‏ ‏لأنهَا ‏جَمَعَتْ ‏مَقَاصِدَهُ ‏الأَسَاسِيَّةَ ‏وَتُسَمَّى ‏أَيْضَاً ‏السَّبْعُ ‏المَثَانِي ‏‏،
‏وَالشَّافِيَةُ ‏‏، ‏وَالوَافِيَةُ ‏‏، ‏وَالكَافِيَةُ ‏‏، ‏وَالأَسَاسُ ‏‏، ‏وَالحَمْدُ‎ .‎‏
التعريف بالسورة :
1.  سورة مكية
2. من سور المثاني
3.  عدد آياتها سبعة مع البسملة
4.  هي السورة الأولى في ترتيب المصحف الشريف
5.  نـَزَلـَتْ بـَعـْدَ سـُورَةِ المـُدَّثـِّرِ
6. الجزء ( 1 ) ، الحزب ( 1 ) الربع ( 1 )
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ أُصُولِ الدِّينِ وَفُرُوعِهِ ، وَالعَقِيدَةِ ،
وَالعِبَادَةِ ، وَالتَّشْرِيعِ ، وَالاعْتِقَادِ باليَوْمِ الآخِرِ ، وَالإِيمَانِ بِصِفَاتِ
الَّلهِ الحُسْنَى ، وَإِفْرَادِهِ بالعِبَادَةِ وَالاسْتِعَانَةِ وَالدُّعَاءِ ، وَالتَّوَجُّهِ
إِلَيْهِ جَلَّ وَعَلاَ بطَلَبِ الهداية إلى الدِّينِ الحَقِّ وَالصِّرَاطِ المُسْتَقِيمِ ،
وَالتَّضَرُّعِ إِلَيْهِ بالتَّثْبِيتِ عَلَى الإِيمَانِ وَنَهْجِ سَبِيلِ الصَّالِحِينَ ، وَتَجَنُّبِ
طَرِيقِ المَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَالضَّالِّينَ ، وَالإِخْبَارِ عَنْ قِصَصِ الأُمَمِ السَّابِقِينَ ،
وَالاطَّلاَعِ عَلَى مَعَارِجِ السُّعَدَاءِ وَمَنَازِلِ الأَشْقِيَاءِ ، وَالتَّعَبُّدِ بأَمْرِ الَّلهِ سُبْحَانَهُ
وَنَهْيِهِ
فضل السورة :
رَوَى الإِمَامُ أَحْمَدُ في مُسْنَدِهِ أَنَّ أُبـَيَّ بْنَ كَعْبٍ قَرَأَ عَلَي الرسول أُمَّ القُرآنِ
الكَرِيمِ فَقَالَ رَسُولُ الَّلهِ : " وَالَّذِي نـَفْسِي بـِيَدِهِ مَا أُنـْزِلَ في التـَّوْرَاةِ وَلاَ في
الإِنـْجِيلِ وَلاَ في الزَّبـُورِ وَلاَ في الفُرقـَانِ مِثْلُهَا ، هِيَ السَّبـْعُ المَثَانـِي وَالقـُرآنَ
العَظِيمَ الَّذِي أُوتـِيتـُه " فَهَذَا الحَدِيثُ يُشِيرُ إِلى قَوْلِ الَّلهِ تَعَالى في سُورَةِ
الحِجْرِ ( وَلَقَدْ آتـَيـْنَاكَ سَبْعَاً مِنَ المَثَانـِي وَالقُرآنَ العَظِيمَ )

 
تصميم مركز الحاسوب - موقع الجامعة الأردنية