مشروع الجلد

الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان، تجدد الجلد بكامل سماكته ينبغي أن يشمل مزيج من البشرة، والأدمة، والأنسجة الضامة. التداخلات الجراحية كانت النهج المسيطر لعلاج الحروق في جميع أنحاء العالم على مدى عدة عقود، و على الرغم من ذلك قال جميع الجراحين تقريبا بأنهم اعتمدوا زراعة الجلد ليس لأنه أفضل علاج ولكنه الخيار الوحيد المتاح.

تمتلك الخلايا الجذعية المولدة للجلد (الخلايا الكيراتينية) في الإنسان قدرة كبيرة على الانقسام وإعادة تكوين حاجز الجلد الوظيفي و الذي يمكن استعماله لمعالجة مرضى إصابات الحروق الشديدة .

 

أهداف هذا المشروع :

تكوين طبقة فريدة من الخلايا، بشكل ورقة على بديل الأدمة التي ستكون سمك الجلد الكامل.

تقييم فعالية بديل الخلايا في دعم وتكوين التركيب الثلاثي للجلد.


 تمحورت مشاريع أبحاث الجلد البشري حول :

      

       1-  تصنيع جلد بشري مخبرياً : هذا المشروع تم دعمه من قبل صندوق دعم البحث العلمي في وزارة التعليم العالي. ثم البدء بهذا المشروع في نيسان من عام 2010 ومدته هي سنتان. قيمة الدعم لهذا المشروع هي 300000 دينار أردني. تم الإنتهاء من المشروع و نجحنا في تصنيع بشرة الجلد البشري للمرة الأولى في العالم العربي عام 2012.​

        skin sheet.jpg

       2-  علاج تقرحات الجلد الغير ملتئمة في مرضى السكري. لقد قمنا بتطوير مشتق بامكانه اشفاء مثل هذه التقرحات و قمنا بدراسته على عينة منضبطة من المرضى و بالإمكان تطويره الى مشتق قابل للإستخدام الواسع.

      knee ulcer.jpg

     3- تطوير بديل لأدمة الجلد البشري وما نزال في مرحلة الإختبارات المخبرية.