مشاركة مركز المياه والطاقة والبيئة في يوم المياه العالمي

مشاركة مركز المياه والطاقة والبيئة في يوم المياه العالمي
أكد الأمين العام لوزارة المياه والري المهندس علي صبح أن الوزارة ماضية في تنفيذ مشاريع مائية لسد الاحتياجات المتزايدة للمياه المستخدمة للأغراض المنزلية وللقطاعات التنموية في ال​أ​ردن .

وأضاف خلال ندوة عقدت في مكتبة الجامعة الأردنية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمياه  بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات العلمية الدكتورة كفاح الجمعاني أن الوزارة وضعت خططاً وبرامج لتنفيذ حزمة من المشاريع المائية ضمن استراتيجية طموحة تمتد من عام 2016 وحتى عام 2025 أبرزها تحلية مياه البحر الأحمر والتوسع في الصرف الصحي فضلاً عن الاهتمام بإنشاء سدود وحفائر مائية في مختلف مناطق المملكة .

وشرح صبح التحديات المائية التي تواجه القطاعات التنموية في الأردن ومنها التغير المناخي وموقع الأردن في منطقة جافة الى شبه جافة وتكلفة الطاقة لنقل المياه من أماكن بعيدة فضلاً عن زيادة أعداد السكان نتيجة أوضاع سياسية وأمنية في بعض دول المنطقة .

وأشاد صبح بالجهود العلمية والبحثية التي تقوم بها الجامعة الأردنية للإسهام في إيجاد حلول للقضايا المائية مثمناً في هذا الصدد وعي المواطن وخصوصاً في المناطق الزراعية في الأغوار لترشيد الاستهلاك المائي .

وتحدث في الندوة الدكتور عبد المجيد الصلاحين من كلية الشريعة حول المنهج الإسلامي لتحسين استخدام المياه ، مؤكداً أن الإسلام حرم الإسراف في المياه وضرورة ترشيد استهلاكها عند القيام بالفرائض ومنها الغسل والوضوء .

وتناول الصلاحين في حديثه الجهود التي تقوم بها كلية الشريعة لنشر التوعية في مجال ترشيد استخدامات المياه ، لافتاً الى اصدار لجنة المياه في الكلية كتاب بعنوان " المياه والأحكام الشرعية والأنماط السلوكية " وذلك انطلاقاً من مسؤولياتها ورسالتها الرامية الى خدمة المجتمعات الإنسانية .

بدوره أشار مدير مركز المياه والطاقة والبيئة في الجامعة الدكتور خلدون شطناوي إلى الاهتمام العالمي بالمياه مبيناً أن الجمعية العامة للأمم المتحدة حددت  في عام 1992 الثاني والعشرين من شهر آذار من كل عام اليوم العالمي للمياه الذي جاء شعاره هذا العام " لا تترك أحداً يتخلف عن الركب " .

شطناوي ، أكد على ضرورة الاهتمام بالأنظمة المستدامة للمياه العذبة باعتبارها من أهم حقوق الإنسان في الحصول على مياه شرب مأمونة ونقية فضلاً عن الحصول على خدمات الصرف الصحي .

وأعرب عن أمله في خروج الأردن من قائمة البلدان الأشد فقراً في المياه نتيجة شح الموارد والمصادر المائية في الأردن .

وألقى الدكتور مجاهد الذنيبات كلمة نيابة عن مديرة مكتبة الجامعة الأردنية  أشار فيها إلى النشاطات التي تقوم بها المكتبة لتوضح القضايا المائية لمجتمع طلبة الجامعة ونشر الوعي بضرورة ترشيد استهلاك المياه .

وتناول مساعد الأمين العام لوزارة المياه والري لشؤون الإعلام عدنان الزعبي النشاطات والفعاليات التوعوية التي تنظمها الوزارة لتعريف الجمهور بأهمية المياه باعتبارها العمود الفقري للتنمية والاستثمار وتطور مجالات الحياة في الأردن .

وعلى هامش الندوة أقيم معرض للمنشورات التي تحث على الاستخدام الأمثل للمياه وإقامة مسابقة لطلبة الجامعة انبثقت فكرتها من كيفية وصول مياه عذبة ونقية للبيوت ومواقع تحتاج للمياه منها الطبية والصناعية والزراعية وغيرها من القطاعات التنموية ، مع ضرورة الإشارة إلى أن ما يدفعه المواطن هو جزء من تكلفة نقل المياه وليس تكلفة المياه .

 

 

Water, Energy and Environment Center

"We have made ​​from water every living thing"(21:33)

Testimonials